مباريات اليوم

المغرب وكرواتيا.. تشكيل الفريقين ومتابعة لحظية لأحداث المباراة

سيبدأ المدافع نايف أكرد أساسيا مع المغرب في مواجهة كرواتيا بكأس العالم لكرة القدم في استاد البيت بقطر رغم أنه خاض مباراة واحدة بالدوري الإنجليزي الممتاز مع وست هام يونايتد هذا الموسم.

وراهن المدرب وليد الركراكي على يوسف النصيري في الهجوم بجانب حكيم زياش.

كما سيبدأ ثنائي خط وسط كرواتيا، وصيفة بطلة العالم، ماتيو كوفاتشيتش ومارسيلو بروزوفيتش بعد التعافي من الإصابة.

 تشكيل المغرب لمواجهة كرواتيا

حراسة المرمى ياسين بونو
خط الدفاع أشرف حكيمي
رومان سايس
نايف أكرد
نصير مزراوي
خط الوسط حكيم زياش
سليم أملاح
سفيان بوفال
الهجوم سفيان أمرابط
يوسف النصيري
عز الدين أوناحي

 تشكيل كرواتيا لمواجهة المغرب

حراسة المرمى دومينيك ليفاكوفيتش
خط الدفاع إيفان بريشيتش
ديان لوفرين
ماتيو كوفاتشيتش
أندريه كراماريتش
خط الوسط مارسيلو بروزوفيتش
نيكولا فلاشيتش
بورنا سوسا
الهجوم يوسكو جفارديول
يوسيب يورانوفيت
لوكا مودريتش

 

من جانبه، أعرب وليد الركراكي مدرب المغرب عن حماس منتخب بلاده بسبب المفاجأة المذهلة للسعودية أمام الأرجنتين المرشحة للفوز بكأس العالم لكرة القدم، مشيرا إلى طموحة أن يحقق فريق المغرب إنجازا مماثلا خلال مواجهة كرواتيا اليوم الأربعاء.

وفازت السعودية على الأرجنتين، أمس الثلاثاء، بهدفين مقابل هدف، في نتيجة غير متوقعة، علما بأن السعودية تعد صاحبة ثاني أقل تصنيف بين منتخبات كأس العالم.

ويتأخر المغرب عشرة مراكز عن كرواتيا وصيفة بطل كأس العالم 2018 في التصنيف العالمي، وقال الركراكي إن فريقه شعر بالإلهام من الطريقة التي تفوق بها السعوديون على الأرجنتين.

وقال في مؤتمر صحفي قبل مباراة الغد “ما هي حقيقة كرة القدم كما نعرفها؟. لقد شاهدت مباراة السعودية، وقد استحوذت على الكرة بنسبة 31 بالمئة وأطلقوا ثلاث تسديدات على المرمى، لكنهم انتصروا على الأرجنتين وعلى أفضل لاعب في التاريخ.

“إذا لم تسمح لنا كرواتيا بالاستحواذ الكامل على الكرة غدا، حسنا، فنحن بحاجة إلى أن نكون أقوياء جدا في الدفاع. إذا قرروا منحنا وقت اللعب هذا، فنحن بحاجة إلى معرفة بالضبط ما سنفعله بالكرة عندما نستحوذ عليها”.

وساهم رينار في إعادة بناء المنتخب المغربي، حيث قاده إلى كأس العالم في روسيا قبل أربع سنوات في أول ظهور له في البطولة منذ 1998.

وهنأ الركراكي رينار بالفوز وقال إنه يتطلع للسير على خطاه.

وأضاف مدرب المغرب “هذا يغير الأمور على الساحة الدولية لأن كرة القدم في الواقع ملك للجميع. لديك تصنيف الفيفا، لكن يجب أن تحترم جميع اللاعبين والبطولات وبطولات الدوري المحلية.

“بالنسبة لمدرب مثلي، أريد أن أسير على خطاه. أتمنى أن يكون قد فتح الباب لنا. لقد أظهر لنا ما يمكننا القيام به وأتمنى أن نكون قادرين على الشعور بنفس شعور السعودية”.

وقال رومان سايس قائد المغرب إن فوز السعودية أثبت مرة أخرى أن كل شيء ممكن في كرة القدم.

وأضاف “عندما ترى نتيجة المباراة (السعودية) التي حققتها أمام أحد المرشحين للفوز باللقب فإن ذلك يدفعك للإبداع. إنه يثير شهيتنا. لقد فتح رينار الباب لنا والأمر متروك لنا لنتبع خطواتهم غدا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى