الدوري المصريكرة قدم

كاف: عقوبة رئيس الزمالك لن تضر النادي

قال مصدر من داخل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” إن رئيس نادي الزمالك مُعرض للعقاب، في حالة ثبوت خرقه لقرار إيقافه لمدة عام.

وأكد المصدر أن الاتحاد المصري لكرة القدم إذا ثبت تدخله في الأمر سيتعرض للعقاب، فيما نفى تمامًا وجود أي مسئولية على نادي الزمالك.

وأضاف المصدر: “أن الشكوى التي تقدم بها الأهلي وصلت بالفعل إلى الاتحاد الإفريقي، وسيتم دراستها في الفترة المقبلة.”

وتابع: “الأمر سيبدأ باختيار لجنة من المحققين التابعين للكاف لدراسة الأمر من كافة جوانبه، حيث سيدرسون المستندات المقدمة من جانب الأهلي، بالإضافة إلى الردود التي سيقدمها اتحاد الكرة، ورئيس الزمالك، باعتبار الأول منظم الاجتماع، والثاني هو المشكو ضده.”

كان اتحاد الكرة قد عقد اجتماعًا مع أندية الدوري الممتاز، يوم الأربعاء 6 فبراير الجاري، لمناقشة بعض الأمور المتعلقة بالبطولة، قبل أن ينسحب ممثل النادي الأهلي خالد مرتجى من الجلسة فور حضور رئيس الزمالك للجبلاية، باعتباره موقوفًا من جانب الاتحاد الإفريقي لكرة القدم واللجنة الأولمبية المصرية.

وأعلن اتحاد الكرة أن الاجتماع كان وديًا، وهو ما يعطي رئيس الزمالك الحق في حضوره، الأمر الذي دفع الأهلي لتقديم شكوى إلى الكاف مدعومة بخطابات اتحاد الكرة من أجل الفصل في الأمر.

وأضاف المصدر ذاته: “بعد انتهاء فريق التحقيق من عمله سيتم إحالة الأمر إلى لجنة الانضباط من أجل دراسة التقرير الذي أعده المحققون، وتحديد القرارات التي يمكن اتخاذها في هذا الإطار”.

وعن العقوبات المنتظرة، في حالة ثُبوت وجود أي خطأ، قال: “بالنسبة لرئيس الزمالك الأمر سيتراوح من بين التحذير الشديد والعقوبة المالية المغلظة، أما اتحاد الكرة إذا ثبت أنه خالف قرار الاتحاد الإفريقي فسيتعرض للعقوبة أيضًا، لكن نادي الزمالك لا يمكن أن يكون مُعرضًا للعقاب وهو آمن تمامًا من هذا الأمر”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى