كأس الكونفدرالية الإفريقيةكرة قدم

مدرب نصر حسين داي: الزمالك أهدر فوزًا كبيرًا

قال محمد لاسات، مدرب فريق نصر حسين داي الجزائري، إن مضيفه الزمالك أهدر فوزا كان في متناوله، يوم أمس الأربعاء، أمام فريقه في لقاء انتهى بالتعادل بهدف لمثله في الجولة الثانية من دور المجموعات للكونفدرالية.

وأضاف لاسات، لبرنامج كورة كل يوم: “حققنا نتيجة إيجابية ضد فريق كبير. صراحة، الزمالك كان قادرا على تحقيق الفوز بنتيجة كبيرة، إلا أن فريقنا تحلى بالصبر، وبقي هادئا حتى آخر دقيقة، وبفضل تألق حارس المرمى مرباح جايا الذي تصدى لأهداف محققة في الشوط الثاني، نجحنا في إدراك التعادل واستغلال حالة التهاون للفريق المصري”.

وواصل “بالأسماء، الزمالك هو المرشح الأول للتأهل، لكن بالحماس والصبر والجرأة فإن الصعود سيكون من نصيب نصر حسين داي، ولكن حذاري من فريق بترو أتليتيكو الأنجولي، فهو فريق برازيلي أسلوبه ممتع في اللعب، رغم الفوز عليه 2-1 في الجزائر”.

وتابع “كل شيء وارد في حسابات التأهل من المجموعة، الزمالك الأكبر اسما والأفضل مستوى، إلا أن خسارته أمام جورماهيا الكيني كانت مفاجأة، ومع ذلك فإن الزمالك قادر على العودة بشرط تحقيق نتائج إيجابية خارج ملعبه، فالمنافسة بين الفرق الأربعة أشبه ببطولة مصغرة”.

وأشار: “أهم لاعبي الزمالك هم يوسف أوباما وحمدي النقاز وطارق حامد، الأخير رغم أنه قصير القامة لكنه لاعب كبير الإمكانات، فهو كل شيء في الزمالك، يمرر ويقطع الكرات، في الشوط الثاني أجرينا تبديلات لفرض رقابة مباشرة عليه مع الحد من خطورة الجبهة اليمنى”.

وأوضح في ختام تصريحاته “الزمالك تفوق في الاستحواذ على الكرة، وسجل هدفا، لكننا حافظنا على الأداء بأسلوب دفاعي، وهدوء شديد، لأن فتح المساحات كان سيمنح الزمالك فرصة لتسجيل المزيد من الأهداف، وبالفعل نجحنا في إدراك التعادل”.

كان الزمالك قد فرط، أمس الأربعاء، في فوز سهل على نظيره نصر حسين داي الجزائري، باستاد برج العرب، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة ببطولة كأس الكونفدرالية.

وبتعادل الفريقين أمس حصل الزمالك على نقطته الأولى وظل متذيلاً ترتيب مجموعته، فيما رفع نصر حسين داي رصيده إلى أربع نقاط تصدر بها المجموعة، وحل جورماهيا الكيني ثانيًا بـ 3 نقاط، وأتيلتكو الأنجولي ثالثًا بـ 3 نقاط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى