الدوري الفرنسيبطولات عالميةكرة قدم

سان جيرمان يهزم نيم بثلاثية نظيفة ويبتعد 17 نقطة

بات المهاجم الشاب كيليان مبابي أول لاعب يسجل 50 هدفا في الدوري الفرنسي لكرة القدم بعمر العشرين عاما، عندما قاد باريس سان جيرمان إلى الفوز على نيم بثلاثية نظيفة مسجلا هدفين.

والفوز هو الرابع عشر تواليا لسان جيرمان على أرضه منذ انطلاق الموسم الحالي، فابتعد بالتالي 17 نقطة عن منافسيه المباشر ليل الذي تعثر بالتعادل مع مضيفه ستراسبورغ 1-1 في افتتاح المرحلة الجمعة.

على ملعب بارك دي برانس، أراح مدرب فريق العاصمة الفرنسية الألماني توماس توخل أبرز لاعبي الصف الأول، فبالإضافة إلى إصابة المهاجمين البرازيلي نيمار والأوروجوياني إدينسون كافاني، لم يشارك الجناح الأرجنتيني انخل دي ماريا، والألماني يوليان دراكسلر. في حين خاض صانع الألعاب الإيطالي ماركو فيراتي المباراة أساسيا لأنه في حاجة إلى الدقائق لاستعادة كامل مستواه بعد غياب عن الملاعب دام عدة أسابيع بداعي الإصابة. كما منح الفرصة للمهاجم الكاميروني اريك ماكسيم تشوبو موتينغ، ولاعب الوسط كريستوفر نكونكو والوافد الجديد الأوروجوياني لياندرو باريديس.

وبدا الفارق واضحا بين الفريقين لأن سان جيرمان سيطر على مجريات اللعب تماما من بداية المباراة وحتى نهايتها، وكان بوسعه أن يسجل عددا أكبر من الأهداف، علما بأن الحكم وتقنية المساعدة بالفيديو الغيا هدفين لمبابي الأول بداعي التسلل، والثاني لاستعمال يده لمتابعة الكرة داخل الشباك.

وأضاع مبابي فرصة جيدة للتسجيل عندما وصلته كرة ماكرة من فيراتي فانفرد بالحارس بول برناردوني لكن الأخير أبعد تسديده إلى ركنية (33). ثم ألغى الحكم هدفا لمبابي بعد اللجوء إلى تقنية الفيديو لتسلله (38).

وافتتح نكونكو التسجيل بعد أن كسر مصيدة التسلل وسيطر على الكرة ببراعة وقبل أن تلامس الأرض أطلقها داخل الشباك (40).

وأضاف مبابي الهدف الثاني من مسافة قريبة إثر تمريرة من الظهير الأيسر الأسباني خوان برنات (69) رافعا رصيده إلى 50 هدفا في الدوري الفرنسي بعمر العشرين عاما، محطما بفارق كبير الرقم القياسي السابق الذي كان في حوزة الدولي السابق يانيك ستوبيرا (21 عاما و11 شهرا و9 أيام) عام 1982 بحسب إحصائية شركة “اوبتا” قبل أن يضيف الثالث بعد انفراده بالحارس، وتسديد الكرة من فوقه لحظة خروجه (89).

وعزز مبابي صدارته لترتيب الهدافين برصيد 22 هدفا مقابل 17 لزميله كافاني.

يذكر أن ما يزيد من إنجاز مبابي أنه لا يسدد ركلات الجزاء في فريقه حيث المهمة منوطة بنيمار أو كافاني في حال غياب البرازيلي.

وكان مبابي سجل باكورة أهدافه في الدوري الفرنسي في صفوف فريق السابق موناكو في 20 فبراير عام 2016 في مرمى تروا (3-1).

وكانت مباراة الذهاب ضد نيم شهدت طرد مبابي لنيله بطاقة صفراء ثانية لرده على استفزاز تيجي سافانييه وأوقف ثلاث مباريات في سبتمبر الماضي، ليثأر اليوم على طريقته.

وفي أبرز مباريات هذه المرحلة يلتقي ليون الثالث مع موناكو، الأحد، على ملعب لويس الثاني في الإمارة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى